التخطي إلى المحتوى
يا خسارة محستش بالزلزال.. أسباب عدم شعور البعض بالهزة الأرضية اليوم

كشفت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية تفاصيل الزلزال الذي ضرب سواحل قبرص في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء الحادي عشر من شهر يناير الجاري، والذي شعر به الكثير من سكان القاهرة الكبري وبعض المدن المصري، حيث أوضحت الهيئة الأمريكة أن الهزة الأرضية وصلت قوتها إلى 6.6 درجة على ميزان ريختر في عمق البحر المتوسط وذلك على بعد 48 كيلو متر من مدينة بافوس بقبرص في قرابة الساعة الثالثة و7 دقائق صباحا.

الزلزال أقوى من زلزال 1992

ويعد زلزال الليلة هو الأقوى بعد الزلزال الذي ضرب نفس المنطقة بقوة 6.8 درجات في عام 1996 وتسبب في وفاة شخصين في منطقة بافوس على طول الساحل الغربي لقبرص، وبالنسبة لمصر، أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن الهزة الأرضية التي شعر بها سكان القاهرة الكبري وبعض المدن الليلة هو أقوى من زلزال 1992 على مقياس ريختر، مشيرا إلى أن وجوده خارج الأراضي المصرية بغرب جزيرة قبرص حد من تأثيره وأضراره.

يا خسارة محستش بالزلزال.. أسباب عدم شعور البعض بالهزة الأرضية اليوم
يا خسارة محستش بالزلزال.. أسباب عدم شعور البعض بالهزة الأرضية اليوم

أسباب عدم شعور البعض بالهزة الأرضية

وخلال الساعات الماضية تصدرت الهزة الأرضية، مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عجب بالتغريدات والتدوينات، إلا أن البعض أكد أنهم لم يشعرون بالزلزال على الرغم من قوته، وللعلم هناك أسباب علمية أوضحتها هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية وراء عدم الشعور بالزلزال ونشرتها الهيئة على موقعها الإلكتروني الرسمي والتي جاءت على النحو التالي:

  • يختلف الشعور بالزلزال على مكان التواجد ومكان وقوعه وكلما كان الشخص قريب من مركز شعر به أكثر.
  • يشعر البعض بالهزة الأرضية دون غيرهم لقربهم من بؤرة حدوث الزلزال.
  • أصحاب الأدوار العالية يشعرون بالزلزال أكثر وأصحاب المباني المنخفضة لا يشعرون بالهزة الأرضية.
  • عادة لا يشعر الشخص المتحرك أثناء حدوث الزالزال به لتحرك جسده في وقت الحدوث، ويشعر به الشخص الواقف أو النائم أكثر.
  • من الممكن أن يشعر الشخص بالزلزال لبضع ثواني أو حتى دقيقتين ويكون من الصعب الوقف في حالة الزلزال الشديد القوي.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: