الوطن سبورت | تقارير تركية: جالاتا سراي كلمة السر في أزمة عمرو وردة مع مدربه في باوك





11:46 م | الأربعاء 14 يوليو 2021

تقارير تركية: جالاتا سراي كلمة السر في أزمة عمرو وردة مع مدربه في باوك

عمرو وردة لاعب باوك هل ينتقل إلى جالاتا سراي؟

كشفت تقارير صحفية تركية، عن سبب الخلاف الذي نشب بين عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني ومدربه الروماني رافشان لوسيسكو، المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي باوك اليوناني، مشيرة إلى أن الأزمة التي حدثت في معسكر الفريق اليوناني خلال معسكره في هولندا، سببها فريق جالاتا سراي المحترف في صفوفه مصطفى محمد مهاجم المنتخب والمُعار من فريق الزمالك، وتنتهي إعارته في صيف العام المقبل.

وتعرض عمرو وردة للطرد من التدريبات، من مدربه لوسيسكو، بسبب سوء السلوك خلال معسكر فريق باوك، المقام في هولندا استعدادًا لانطلاق الموسم الجديد من الدوري اليوناني.

حقيقة طرد عمرو وردة من تدريب باوك

وأعلنت صحيفة «فوت سبور» التركية، أن الخلاف الذي حدث بين عمرو وردة خلال تدريبات مع مدرب باوك، افتعله اللاعب المصري، بسبب رغبته في الانتقال إلى صفوف جالاتا سراي.

                 أزمة عمرو وردة مع مدرب باوك اليوناني

 

وأشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أن «وردة» تعمد افتعال تلك المشكلة، أملا في فسخ عقده مع النادي اليوناني، وبالتالي يتركه باوك يرحل مجانا، وبالتالي يستطيع الانتقال إلى صفوف جالاتا سراي التركي.

هل يجاور عمرو وردة مواطنه مصطفى محمد في جالاتا سراي؟

وأضافت «فوت سبور» التركية، أن عمرو وردة، يرغب في الرحيل عن فريق باوك، وارتداء قميص جالاتا سراي، في الموسم الجديد، ليزامل مواطنه المُعار من الزمالك مصطفى محمد.

     هل يلعب عمرو وردة مع مصطفى محمد في صفوف جالاتا سراي؟

 

يُذكر أن «الوطن سبورت» تواصل مع عمرو وردة، ونفى من خلال تصريحات خاصة، كل ما يتردد قائلا: «كل ما حدث هو خلاف طبيعي مع مدرب الفريق، وهذا الأمر متكرر ويحدث مع عدة لاعبين وبشكل متكرر، ولكنني لم أتعرض للطرد من التدريبات كما قيل».

وأضاف: «لقد قمت بالتحدث مع مدرب الفريق، عقب التدريبات مباشرة، والأزمة انتهت، ولا أعرف السبب الحقيقي لتداول تلك الشائعات».


كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوطن سبورت وقد قام فريق التحرير في مكسبي سبورت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *