الوطن سبورت | رئيس الرجاء ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك مع بن مالانجو وسفيان رحيمي





11:53 م | الأربعاء 14 يوليو 2021

رئيس الرجاء ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك مع بن مالانجو وسفيان رحيمي

سفيان رحيمي لاعب الرجاء

نفى رشيد الأندلسي، رئيس نادي الرجاء المغربي، وجود أي مفاوضات من الأهلي والزمالك مع الثنائي سفيان رحيمي، وزميله المهاجم الدولي الكونغولي بن مالانجو للانتقال إلى صفوف قطبي كرة القدم المصرية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال «الأندلسي» في تصريحات تليفزيونية عبر برنامج «ملعب أون» المذاع على قناة «أون تايم سبورتس»، والذي يقدمه الإعلامي أحمد شوبير: «لا توجد أي مفاوضات من جانب الأهلي أو الزمالك لضم رحيمي وبن مالانجو».

رئيس الرجاء يعلن استمرار رحيمي ومالانجو

وأضاف: «رحيمي ومالانجو مستمران مع الرجاء، لدينا ارتباطات وتحديات كثيرة أبرزها نهائي كاس العرب أمام اتحاد جدة السعودي».

وتابع رئيس النادي الرجاوي تصريحاته قائلًا: «متمسكين باستمرار رحيمي ومالانجو في الرجاء لحاجة الفريق لهما، ولا توجد لرحيلهما في الوقت الحالي أو بعد نهائي دوري أبطال العرب».

بن مالانجو

وواصل: «نسعى للحفاظ على كل لاعبي فريق الرجاء ولا نية لبيعهما بالوقت الحالي، كما أننا لن نناقش أي عروض جديدة تصل للاعبين إلا بعد انتهاء الموسم الجاري».

رئيس الرجاء يبدي فخره بمستوى «بانون»

وتطرق رئيس نادي الرجاء للحديث عن مدافع النادي الأهلي المنتقل لصفوف المارد الأحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادمًا من الرجاء، قائلًا: «هنيئًا للنادي الأهلي بالسلطان بدر بانون الذي يبلي بلاءً حسنًا في مصر، وهذا بالنسبة لنا محل فخر، جودة اللاعب المغربي معروفة، سيكون لدينا دائمًا انتماء للفريق الذي يلعب به لاعبون مغاربة وخاصة من الرجاء البيضاوي».

يذكر أن العديد من التقارير الصحفية قد أشارت إلى وجود مفاوضات من جانب إدارتي الأهلي، الزمالك مع إدارة الرجاء المغربي من أجل حسم التعاقد مع الثنائي سفيان رحيمي، وزميله بالفريق المغربي الكونغولي بن مالانجو.


كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوطن سبورت وقد قام فريق التحرير في مكسبي سبورت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *