فيضانات أوروبا: فرق الإنقاذ تسابق الزمن للعثور على ناجين مع ارتفاع عدد القتلى

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

سيول المياه الجارفة اجتاحت قرى وبلدات في مقاطعة أرفيلر ما أدى إلى تدمير المنازل وجرف السيارات.

تسابق فرق الانقاذ الزمن من أجل العثور على ناجين من الفيضانات التي عاثت خرابا ودمارا في أوروبا الغربية، حيث قتلت أكثر من 150 شخصا، معظمهم في غربي ألمانيا.

ولا يزال المئات في عداد المفقودين بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة غير المسبوقة في حدوث فيضانات جارفة في ألمانيا وبلجيكا.

وضربت الأمطار الغزيرة أيضا سويسرا ولوكسمبورغ وهولندا، التي أعلن رئيس الوزراء فيها مارك روته عن كارثة وطنية في إحدى المقاطعات الجنوبية.

وألقى القادة الأوروبيون باللائمة في ظروف الطقس السيئة على التغير المناخي.

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اخبار جوجل وقد قام فريق التحرير في مكسبي سبورت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *