إساءة عنصرية تتسبب في توقف مباراة ودية لألمانيا

تسببت إساءة عنصرية في توقف مباراة ودية للمنتخب الأولمبي الألماني لكرة القدم اليوم السبت استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة اليابانية طوكيو، وذلك قبل خمس دقائق من نهايتها.

وذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” أن المدافع جوردان تورونارايجا تعرض لإساءات عنصرية من قبل منافس خلال المباراة أمام منتخب هندوراس في مدينة واكاياما اليابانية.

وغادر لاعبو المنتخب الألماني أرضية الملعب بشكل جماعي عندما كان الفريقان متعادلين 1 / 1 .

وأقيمت المباراة، التي تشكل آخر اختبار للمنتخب الأولمبي الألماني الذي يدربه شتيفان كونتز قبل الأولمبياد، بدون جماهير.

وقال كونتز :”إذا تعرض أحد لاعبينا لإساءات عنصرية، فإن مواصلة اللعب لا تشكل خيارا بالنسبة لنا.”

من جانبه ، ذكر نادي هيرتا برلين، الذي يلعب له تورونارايجا، عبر تويتر :”هذا هو القرار الصائب الوحيد.”

وكان تورونارايجا قد تعرض لإساءات عنصرية خلال مباراة في بطولة كأس ألمانيا في شباط/فبراير 2020 أمام شالكه، الذي جرى تغريمه 50 ألف يورو (59 ألف و30 دولار) بقرار من الاتحاد الألماني، وذلك بعد أن قام عدد من المشجعين بتقليد أصوات القردة في المدرجات.

ورغم أنه يسمح للمنتخب الأولمبي بأن يضم 22 لاعبا، ضم المنتخب الأولمبي الألماني 18 لاعبا من بينهم ثلاثة حراس مرمى، حيث ألغى عدد من اللاعبين مشاركتهم في الأولمبياد.

ويستهل المنتخب الألماني، الذي أحرز الميدالية الفضية في أولمبياد ريو 2016، مشاركته في أولمبياد طوكيو بمواجهة المنتخب البرازيلي.


كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أخبار جوجل وقد قام فريق التحرير في مكسبي سبورت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *