تحديث واتساب سياسة الخصوصية الجديدة التي يطلبها تحديث تطبيق واتساب
تحديث, واتساب, واتس اب, الواتس

من خلال تحديث واتساب وسياسة الخصوصية الجديدة التي يطلبها تحديث تطبيق واتساب, سيطلب تحديث واتساب من المستخدم “رقم الهاتف ومعلومات عن الموبايل، وعنوان بروتوكول الإنترنت الخاص بالمستخدم وغيرها من المعلومات”، تتضمن حسب موقع “Gadgets Now” التقني، أن تظل الرسائل في “واتس آب”، وهو ما يعني أن الرسائل والمحادثات ستبقى آمنة، أما فيما يتعلق بالبيانات التي سيتم جمعها من واتس آب، نجد أنه يجمع معلومات تتعلق ببيانات الأجهزة ومكوناتها، حيث أن “واتس آب”.

تحديث تطبيق واتساب

يقوم تطبيق واتس آب بتحديث شروطه وسياسات الخصوصية الخاص به، وتتضمن التحديثات الرئيسية مزيدا من المعلومات حول خدمة واتس آب، وكيف يمكن للأعمال التجارية استخدام الخدمات المضافة على فيسبوك لتخزين وإدارة محادثات واتس آب الخاصة به، وكيفية الشراكة مع فيس بوك لتقديم عمليات دمج عبر منتجات شركة فيس بوك.

تحديث, واتساب, واتس اب, الواتس

وعلى مستوى ما سيتم مشاركته مع “فيس بوك” فإن سياسة الخصوصية الجديدة تؤكد أنها رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول، ومعلومات الخدمة وتسجيل الحساب وكيفية التفاعل مع الآخرين، وبحسب التقرير فإن هناك معلومات قالت السياسة الجديدة إنها سيتم جمعها بعد موافقة شخصية من صاحبها برسالة تصله، دون أن تتحدث عن ماهية تلك المعلومات.

وقالت Sensor Tower إن عمليات التثبيت الجديدة لتطبيق “واتس آب” تراجعت بنسبة 11% في الأيام السبعة الأولى من عام 2021 مقارنة بالأسبوع السابق، لكن ذلك لا يزال يقدر بنحو 10.5 مليون عملية تنزيل على مستوى العالم.

وقد ارتفعت شعبية Signal بشكل أكبر الخميس الماضى بعد أن طالب إيلون ماسك، الذي يملك أحد أكثر الحسابات متابعة على تويتر باستخدامها وسط انتقادات لفيسبوك، حيث قام أكثر من 100.000 مستخدم بتثبيت Signal عبر متاجر التطبيقات في Apple وGoogle في اليومين الماضيين، بينما التقط Telegram ما يقرب من 2.2 مليون تنزيل، وفقًا لشركة تحليلات البيانات Sensor Tower.

وأوضح واتس آب أنه بالنسبة لمعظم المستخدمين لن يتغير شيء، حيث قالت الشركة أيضًا: “لا يغير التحديث ممارسات مشاركة البيانات الخاصة بـ واتس آب مع فيس بوك ولا يؤثر على كيفية تواصل الأشخاص بشكل خاص مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *